من أنا

 

لا أعلم هل الزمن غافلني، أم تراني نسيت.. لكن الذي بت متأكد منه اليوم، أن أحلام الامس تلاشت، وطموحات الماضي انهارت.. لم يبقى لي سوى زاد قليل، وأخشى أن الطريق طويل.. الذي أنا متأكد منه سلامة القلب، وصفاء العقل، ونقاء الروح.. كل الذي أعلمه، أنني أكتب في محاولة أن أقول من خلالها لكل من يمر على سطوري، أنتبه.. من هنا مرت جموع من البؤساء.. المعدمين.. الفقراء.. والمحتاجين.. من المعذبين.. لم يلتفت أحد لألمهم.. لم يعظم احد تجربتهم.. لم يتوقف أحد عند مشهدهم.. لم يسأل أحد عنهم.. كان الصمت.. وكان ذهول المرارة والنسيان.. سطوري تحاول أن تخلق مجد لؤلئك المنزوين في مدن الفاقة.. عواصم القسوة.. شوارع المشردين.. ملتحفي الاسمنت ومدثري الاسفلت... مجد قليل وزهيد ومتواضع لمن يموت مرضا وهما وفقرا.. يموت دون علاج، دون دواء، دون رعاية.. يموت مبتسما يردد كم نحن في نعمة يالله.... إنها محاولة كالشرف العظيم.. تظل محاولة بائسة من إنسان لم يبقى له إلا الكتابة.. يغذي بها أيامه ولياليه..

 

بدأ حياته العملية صحفيا، نشر له عدد من الكتب:

  • نشر مجموعة أربع ساعات في أبوظبي 2013
  • نشر رواية المنبوذ الطبعة الثالثة 2009
  • رواية ليتني امرأة – نشرت عام 2008
  • ترجمة رواية المنبوذ إلى اللغة الاسبانية ونشرت عام 2008
  • نشر رواية المنبوذ الطبعة الثانية 2006
  • نشر رواية المنبوذ الطبعة الأولى 2005
  • مجموعة لأنك إنسان – صدرت عام 2002
  • الجرح الآخر، مشاهدات صحفي، صدر عام 1998

 

أنهى دراسته الجامعية في العلوم الاجتماعية تخصص علم اجتماع

 

 


 

FOLLOW ME

  • Wix Facebook page
  • Instagram App Icon
  • Wix Twitter page

© 2013 by GulfWorlds